مرض السيلياك حساسية القمح وأعراضه وعوامل الخطر

مرض السيلياك هو أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة (وليس حساسية)، ويسمى أيضًا اعتلال الأمعاء الحساسة للغلوتين- براعم الاضطرابات الهضمية. وعندما يتناول المصاب بالسيلياك غذاءً يحتوي على مادة الغلوتين، فإنَّ الجهاز المناعي يستجيب لهذاه المادة عن طريق مهاجمة الأمعاء الدقيقة؛ ما يؤدي إلى تلف النتوءات التي تبطنها مع مرور الوقت. وهذه النتوءات مسؤولة عن امتصاص المواد الغذائية من الطعام. وعندما تتضرر هذه النتوءات، فإنَّ المواد الغذائية لن يتم امتصاصها بشكل كافٍ بالجسم.

عوامل خطر الإصابة بمرض السلياك

يمكن أن يصيب المرض كل الأشخاص، لكن تزداد فرص الإصابة في الحالات التالية:
وجود تاريخ عائلي بالإصابة بالسيلياك.
الجينات.
الإصابة بمتلازمة داون، أو متلازمة تيرنر.
الإصابة بمرض مناعي آخر، مثل: داء السكري من النوع الأول.
العوامل البيئية، مثل: إصابة الطفل بالعدوى، كإصابته بفيروس روتا، أو إطعام الرضيع غذاءً يحتوي على الغلوتين قبل بلوغه الشهر الثالث من عمره.

 

المصابون بالسيلياك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التالية:

هشاشة العظام.
فقر الدم بسبب نقص الحديد.
داء السكري من النوع الأول.
مشكلات الغدة الدرقية.
التهاب الجلد الحلئي.
اضطرابات الجهاز العصبي.
أمراض الكبد.

أعراض مرض السيلياك

بعض الحالات البسيطة قد لا تسبب ظهور أية أعراض، لكنّ التشخيص قد يُثبت الإصابة بالسيلياك. وقد تظهر الأعراض عند بعضهم بعد تناول الغلوتين لأول مرة، وقد تظهر عند آخرين بعد تناوله لأكثر من مرة. وقد تشمل الأعراض:

الإسهال، وهو أكثر الأعراض شيوعًا.
مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، وتقلصات المعدة، والقيء، والانتفاخات، والإمساك.
فقدان الشهية.
ظهور دهون مع البراز بسبب عدم امتصاصها من قبل الجسم.
التعب والإرهاق بسبب سوء امتصاص الفيتامينات والمواد الغذائية.
نقص الوزن من دون سبب.