الإفراج عن زوج نانسي عجرم على ذمة التحقيق في قتل لص داخل منزله

أطلقت السلطات اللبنانية الطبيب فادي الهاشم ، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، بعد احتجازه لقتل سوري تسلل لمنزله ليلا بغرض السرقة وتسبب في ترويع أسرته.

وقررت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون الإفراج عن زوج نانسي بعد اطلاعها على كل الملف وأفلام كاميرات المراقبة والأدلة وبعد تأكدها أن ما قام به كان دفاعا مشروعا عن النفس على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان.

وكانت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون اتخذت قرارًا بتوقيفه للتحقيق من ملابسات القضية، وهو الأمر الذي يعتبر إجراءً طبيعيا وقانونيا لحين استكمال التحقيقات وتبيان تفاصيل الحادثة من قبل قاضي التحقيق الذي يصدر الحكم بإبقاء الهاشم قيد التحقيق أو الإفراج عنه.

ووفقا لهذا القرار، فقد جرى توقيف الهاشم منذ ظهر الأحد الفائت لينقل بعد ذلك الى مستشفى الحياة بعد تعب ألم به نتيجة الحالة العصيبة التي مر بها.

محامي العائلة غابي جرمانوس كان قد أعلن في وقت سابق أن الدكتور فادي الهاشم قد لجأ الى القانون واضعًا بحوزته كل المعلومات التي توافرت من كاميرات المراقبة، مؤكدًا رهانهم وثقتهم بالقضاء اللبناني، خاصة أن الهاشم كان في حالة دفاع عن النفس، داعيًا إلى وقف الاستغلال الإعلامي، نافيًا كل ما أشيع في الأيام القليلة الماضية حول معرفة مسبقة بالضحية، مشيرًا إلى أن لا عائلة موكله ولا العاملين في المنزل على معرفة مسبقة به.

يذكر أن عددًا كبيرًا من النجوم والمشاهير ورواد مواقع التواصل الاجتماعي كانوا قد صدموا ونددوا بهذه الحادثة مطالبين بإخلاء سبيل الدكتور فادي الهاشم الذي أطلق النار دفاعا عن بناته، بعد أن توجه اللص الذي يدعى محمد الموسى إلى غرفتهن حاملا معه مسدسًا.