ابن أنغام يعترف بكرهه لزوجها على الملأ ويكشف أسبابه في رسالة مطولة

وضع عمر ابن الفنانة أنغام النقاط على الحروف، ليكشف خبايا علاقته بوالدته ومشاعره الحقيقة تجاه زوجها الموزع أحمد إبراهيم، بعد أن لاحظ الجميع توتر العلاقة بينهم.

ابن أنغام نشر صورته مع والدته وعلق عليها برسالة مطولة، كشف فيها حبه الكبير لوالدته وأن كل ما يقال أن علاقتهما متوترة غير صحيح، فهو يحبها بقوة ولا يمكن أن يتخلى عنها أبداً.

وقال ابن أنغام في رسالته: “حتى أنهى هذا الهراء، أنها أمي التي لا يمكن أبداً أن أدير ظهري لها، حتى لو أننا لم نتفق في أي شيء، ومن يظن أنني من الممكن أن أجرح أمي فهو لا يعرف من أكون، كل ما أقوم به هو من أجلها لأنني اهتم بها وأحبها، ليس لأحد منكم الحق في أن يهاجمني أو يدافع عني أو عنها”.

تابع ابن أنغام حديثه قائلاً: “الأمور أصبحت على الملأ لأن للأسف لا نعيش حياة خاصة، والذين يعيشون مثل هذه الحياة يعرفون الضغط الذي تسببه، سأكون دائماً صادق مع نفسي وسوف أقف مع الحقيقة، نعم لدي مشاكل مع الرجل الذي تزوجته وأني احتقره لأسباب عدة”.

وأضاف ابن أنغام قائلاً: “ولكن لا تفكروا ولو لثانية واحدة إني أود أن أجرح والدتي، الإعلام والحسابات المزيفة عليها التوقف عما تفعله، الجميع يتصور أنهم يعرفون ما يحدث وما هو الأفضل فأنتم لا تعرفون شيء”.

استرسل ابن أنغام في حديثه فقال: “فأنتم لا تحبون أمي مثلما أفعل، فأنا وأخي سنظل دائماً سندك الوحيد ولا يمكن لأي شخص أن يأخذ مكاننا أبدا، فأنا لست شخص مؤقت مثل آخرين أنا للأبد، أمي…أحبك”.

رسالة ابن أنغام جاءت بعد أن أشارت تقارير صحفية إلى توتر علاقتهما بسبب زواجها من أحمد إبراهيم، ثم نشر من جانبه رسالة تهديد مباشرة لزوجها على انستقرام قبل أن يحذفها.