أول صورة للكويتية فجر السعيد في العناية المركزة

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للإعلامية الكويتية فجر السعيد من داخل العناية المركزة قيل أنها صورتها بعد العملية التي خضعت لها وتسببت لها بنزيف حاد.

كانت الإعلامية فجر السعيد قد دخلت المستشفى من أجل خضوعها لعملية تحويل مسار في المعدة وبعد الخضوع للعملية تدهور وضعها الصحي وتسببت العملية لها بنزيف حاد وداخلي مع توقف مفاجئ في القلب أرعب محبيها.

أخذت الصحف والمواقع الإلكترونية تتناقل الخبر خاصة بعد دخولها العناية المركزة وأنها تعرضت لأزمة قلبية مفاجئة إلا أنها صرحت من حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي انستقرام قائلة:

“تم تداول أخبار فى الآونة الأخيرة غير صحيحة عن حالة الكاتبة فجر السعيد ولذلك وجب التنويه بأن حالتها مستقرة وفي تحسن ملحوظ وتحظى باهتمام الطاقم الطبي المشرف على حالتها في المستشفى ومن كبار المسؤولين”.

على الصعيد الآخر كشف زوج الإعلامية فجر السعيد أن زوجته في حالة مستقرة وأنها دخلت للخضوع لعملية تكميم ونتيجة تسمم في الدم تدهورت صحتها وتضاربت وظائف جسدها نتيجة نسيان دبوس في معدتها من دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

لا تزال حالة الإعلامية فجر السعيد مستقرة والكثير من نجوم الفن دعوا لها وتمنوا لها الشفاء العاجل بالرغم من الكثير من الخلافات أما متابعي الإعلامية فجر السعيد فبعضهم للأسف كانت تعليقاتهم جارحة ضدها بسبب حدتها في الحديث وقوة برنامجها الناقد.