زيت سحري بمثابة اكسير الشباب.. هذه فوائد استخدامه

نبحث دائماً عن أدوات التجميل التي تجعلنا نبدو أصغر سناً مما نحن عليه، وننسى أن هناك في منازلنا جميعاً ما هو بمثابة “اكسير الشباب”، وهو زيت جوز الهند.

ويمثل زيت جوز الهند حليفاً مثالياً للحفاظ على جمال وشباب بشرة الوجه والجسم، فخصائصه المقاومة للتجاعيد، والمضادة للهالات الداكنة والسيلوليت، تعمل أيضاً على تعزيز آلية ترطيب وتغذية البشرة، مما يجعلها تبدو أصغر بعشر سنوات.


ويكمن السر في استخدام هذا الزيت السحري، بالمواظبة على تطبيقه لمدة أسبوعين فقط، هذا ما أكدته مؤخراً نتائج عدة دراسات أجرتها جامعات عالمية مرموقة.

فقد أظهرت عدة دراسات أجريت مؤخراً أن زيت جوز الهند مفيد جداً في علاج الدوالي التي تظهر بشكل مزعج على الساقين. ويكفي المواظبة على تدليك البشرة التي تغزوها الدوالي يومياً بزيت جوز الهند ثم ترك الزيت عليها لبضع دقائق قبل تعريض الساقين للماء البارد لتلاحظوا تحسناً في هذا المجال.

كذلك زيت جوز الهند مرطب هائل للبشرة ويمكنة تجديد شباب البشرة في الليل، ومحاربة التجاعيد في الوجه مثل الجبين، ومحيط العينين والشفاه فمن شأن ذلك أن يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة ويقي من ظهور التجاعيد المبكرة.

ويستطيع أيضاً الزيت السحري أن يقضي على السيلوليت وتمدد البشرة، ليترك البشرة ناعمة ومثالية.

وأخيراً، يؤمن زيت جوز الهند التغذية للأظافر مما يحسن مظهرها ويعزز نموها، كما أنه يؤمن الترطيب للجليدات المحيطة بها. ل1لك يُنصح بتدليك الأظافر به يومياً لبضع دقائق للحصول على أفضل النتائج.