3 أمور تفسدون بها أولادكم

بعض الأشياء تتسلّل إلى حياتنا كأهل بشكل يومي. بعضها حالات نعرفها، والبعض الآخر لا ننتبه له فيؤذي أولادنا ويفسدهم دون أن نعلم.

للأسف هنالك 3 أمور نفعلها كأهل ليست في مصلحة أولادنا أبداً.

1. التلفزيون يعمل دائماً في البيت

ربما تكونون مذنبين بما تدعوه الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ” التلفزيون الدائم العمل”. أولادكم يستوعبون أكثر مما تعتقدون!

ففي دراسة أجرتها الأكاديمية وجدوا أن الأطفال من عمر 8 أشهر إلى 8 سنوات يشاهدون ما يقارب 4 ساعات من التلفزيون يومياً.

التعرض المفرط للتلفزيون يؤذي قدرات طفلك المعرفية. فبدل أن تتركي التلفزيون مضاءً طوال النهار والليل حاولي أن تستبديله بالموسيقى أو حتى بالغناء لأولادكم.

2. الدلال المفرط

يحصل على ما يريده. الطعام الذي يشتهيه حتى لو لم يكن صحيّاً والألعاب التي يريدها وأنت تسعين بجهد لكي يرتدي آخر

صيحات الموضة للأطفال خاصة منذ أن راحت وسائل التواصل الاجتماعي تطارد لتنشري صور طفلك النموذجي.

فماذا سيقول أصدقاؤك الـ 4000على الفبيسبوك إذا لم يكن بأفضل مظهر ممكن. ونحن نعلم جميعاً أن كثرة الدلال تؤذي طفلك – والمجتمع – على المدى الطويل.

إعطاؤهم أكثر مما يحتاجون يخلق لديهم شعوراً بالاستحقاق ويولّد الجحود على عكس ما تتوقعيون.

في المستقبل سوف يتوقع ولدك الحصول على كل ما يريده وهذا ليس بالأمر المحقّق.

من الأفضل إن تساعديه إذاً على أن يكتشف أنه ليس محور العالم وأنه سيحصل على كلّ حاجاته الأساسية لكن دون إفراط.

3. هل تعطينه الكثير من العصير؟

المشكله هي أن العصير يمنح طفلك بسرعة سعرات حرارية فارغة ويقضي على شهيته لتناول وجبة مغذية.

لا بأس إن أعطيته مرة في اليوم كوباً من العصير الطبيعي 100% لكن ليس قبل عمر 6 أشهر.

معظم أنواع العصير الجاهزة في الأسواق هي عبارة عن ألوان ونكهات إصطناعيّة وسكر ولا تمت بصلة إلى العصير الحقيقي.

لذلك تجنبيها كلّياً. الاطفال يحبون الماء عوديه إذاً منذ صغره على أن يشرب الماء حين يعطش وليس أي شيء آخر.