5 علاجات غذائية فاعلة جدًا تقضي على التعب والإرهاق

غذاء ملكة النحل هو في الحقيقة كنز من الفوائد. وهذه المادة التي تنتجها عاملات النحل بشكل طبيعي، هي الغذاء الحصري للملكة: يسمح لها بالعيش 50 ضعفًا أطول من النحلات الأخريات. وهذا ما يعطيها القوة واليقظة! فهذا الغذاء غني بالفيتامينات “أ” A و”سي” C و”دي” D و”إي” E. كما أنَ غذاء ملكة النحل يحتوي على مصدر مهم من الفيتامين “بي5” B5 والذي يسمى فيتامين الطاقة.

ويحتوي كذلك على المواد الكربوهيدراتية، والبروتينات، والدهون، والعناصر المعدنية، والعناصر النزرة، والأحماض الأمينية بكميات كبيرة. إنه الكوكتيل المثالي لتنشيط الجسم.

نبات القنفذية

القنفذية نبات يُستخدم منذ قديم الزمان من قبل هنود أمريكا الشمالية، لتحفيز الجسم في مواجهة هجمات الشتاء وزيادة قوة دفاعاته المناعية. ونبات القنفذية فاعل بشكل خاص في منع وعلاج نزلات البرد والتهاب اللوزتين، وغيرها من اضطرابات الجهاز التنفسي. ويساعد كذلك في التغلب على الهجمات المعدية التي تصيب الأنف والأذن والحنجرة، والبقاء بحالة جيدة طوال العام.


الغوارانا أو البولينيا الكأسية

يُزرع هذا النبات في أمريكا الجنوبية (في البرازيل و فنزويلا) وهو غني جدًا بالكافيين (أكثر من ثلاثة أضعاف كمية الكافيين الموجودة في القهوة) وكذلك على الفيتامينات “أ” A و”إي” E و”بي1″ B1 و”بي3 ” B3 ، وعلى العناصر النزرة والأحماض الدهنية الأساسية، والأملاح المعدنية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم، والفوسفور، والحديد والنحاس، والزنك والمغنيسيوم. وهو مثالي لزيادة اليقظة والحيوية. ونبات الغوارانا يحفز النظام العصبي المركزي ويسمح باستعادة القوة والنشاط الجسدي والنفسي. وهو مثالي لمحاربة الإرهاق والتعب، ويُنصح بتناوله لتعزيز التركيز والذاكرة، وخصوصًا لدى الطلبة. إنه نبات مليء بالديناميكية والحيوية.

الأسيرولا

الأسيرولا هو نوع من الكرز الصغير الكاريبي، وهو غني جدًا بالفيتامين “سي” C المقوي (أكثر بعشرات المرات من البرتقالة) وأحد نجوم المكملات الغذائية التي تحارب التعب. والفيتامين “سي” C هو الفيتامين المضاد للوهن، ويُنصح بتناوله بفضل خصائصه المضادة للعدوى، ويساعد الجسم على محاربة العوامل المسببة للالتهابات (مثل الأنفلونزا ونزلات البرد). وبفضل تركيبته وغناه بالفيتامينات والعناصر المعدنية، فإنَ الأسيرولا له أيضًا خصائص مقوية ومضادة للأكسدة. هذه الفاكهة الصغيرة مثالية لتقوية الجسم.