علامات كارثية تكشف لك أنك ما عدت تحبين زوجك

هل سألت نفسكِ من قبل عن الحب الذي كان بينكِ وبين زوجكِ أين ذهب؟ أم أنكِ لم تدركي حتى الآن أنكِ ما عدت تحبينه مثلما في السابق؟.

بالطبع قد تكون هذه الأسئلة لم تخطر ببالكِ من قبل، لكن الأكيد أنها ظهرت على علاقتكما التي باتت صامتة وكأنها تقول للجميع احذروا فهناك هدوء قاتل سيسبق العاصفة.

لذلك وحتى لا تتدهور الأوضاع بينكما، سنرشدكِ اليوم على مجموعة من العلامات التي ستكشف لكِ إذا كان خلل العلاقة راجع في الأساس إلى توقف حبكِ:

عزوفكِ عن مشاركته تفاصيل حياتكِ

من الطبيعي بين الأزواج أنهما حينما يتعرضان لأي مشكلة يفضفضان لبعضهما البعض؛ لذلك حينما تجدين نفسكِ لا ترغبين في مشاركة الزوج هذه المشكلات فهذا يعني أنكما دخلتما منطقة الخطر.

كذلك إذا لم تعودي راغبة في مشاركته أفكاركِ أو تفاصيل حياتك الخاصة وصرت تعيشين في جزيرة منعزلة لا تسمحين له بدخولها، فإن هذا يعني أنكِ ماعدت تحبينه مثلما في السابق.

-اهتمامكِ بنفسكِ

ويحدث هذا غالبًا كنتاج طبيعي لفترة طويلة من الاستنزاف، تهملين فيها نفسكِ ومشاعركِ وتركزين فيها على إرضاء زوجكِ فقط وهو ما يتسبب في رد فعل عكسي حين تنتبهين للأمر، بل أنه يجعلكِ تهملينه وتركزين على الأمور التي تخصكِ فقط.

مقارنته برجال آخرين

أما إذا بدأت تفكرين في أنكِ تستحقين شخصًا أفضل، أو تتمنين أن يعاملكِ زوجكِ كما يعامل فلان زوجته حيث مسلسل المقارنة الذي لا ينتهي فهذا يعني بداية اختفاء الحب، وحتى إذا كانت أفكاركِ لا تتجاوز شفتيكِ فهذا أيضًا دليل على غضب وعدم رضا داخليين.

-الشجار حول نفس الأمر مرارًا وتكرارًا

إن حدوث أي شجار بين الأزواج هو أمر طبيعي وليس مشكلة في حد ذاته، لكن تكرار هذا الشجار حول الأمر نفسه يعني أن أحد الطرفان أو كليهما لم يعودا يرغبان في التغيير أو التواؤم مع متطلبات الآخر.