90 بالمئة من الأهل الجدد يقومون بهذا التصرف ويُعَرّضون أطفالهم للخطر… من الضروري قراءة ما يلي!

يواجه الأهل الجدد الكثير من العواقب عندما يقرّرون ما هو الأفضل لأطفالهم المولودين حديثًا. ولكن هناك تصرّفات شائعة جدًا في رعاية الأطفال قد تسيئ إليهم أكثر مما تفيدهم.

بحسب عدّة دراسات أُجرِيَت في الولايات المتّحدة واليابان وتركيا، إن تقنية تغليف الأطفال المسمّاة بالتقميط هي خطأ يجب تجنّبه لأنها قد تؤدّي إلى تشوّه في أوراك الأطفال الرُضَع.

التقميط تقنيّة مهدِّئة تُطَبَق على الأطفال الرُضَع. الفكرة وراء عادة تغليف طفل هي الحد من قدرته على الحِراك والتنقّل فيصبِح أكثر هدوءًا وأقلّ اضطرابًا.

لماذا يسعى الأهل إلى تقميط أطفالهم؟

يمكن للأهل أن يستخدموا أغطية خفيفة أو منتجات تجارية لتغليف أطفالهم وقد تكون هذه التقنيّة فعّالة جدًا إذا راقبوا الضغط الذي يخضع له الطفل. إذا كان الغلاف مشدودًا جدًا على رجلَيّ الطفل قد ينتابه شعورٌ مزعج. في هذه الحالة قد يُخلَع الوركَين أو يتضرّران بسبب الألم على المدى البعيد.

بحسب خبراء في العلاج الطبيعي يعرقل تغليف الطفل الحركات الطبيعية للوركَين والساقَين. إذا أعقتم حركات ثني وتمديد ودوران الساقَين ستمنعون مفاصل الورك من النموّ بطريقة طبيعية.
ينصح البروفيسور رافاييل فيال، وهو جرّاح عظم وطبيب أطفال، بعدم تقميط الطفل من أجل السماح لمفاصل الورك بالنموّ بشكل صحيح. إذًا تجنّبوا هذه العادة كيلا تتلقّوا مفاجآت سيّئة من ملاككم الصغير.