سمية الخشاب تدخل المستشفى مرة ثانية سراً فهل تخشى من “شماتة” ريم البارودي؟

دخلت الفنانة سمية الخشاب أحد مستشفيات القاهرة مرة ثانية من اجل إجراء عدد من الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحتها. وحرصت سمية على الإبقاء على الخبر في سرية تامة. وأكد بعض المقربين منها أن هذه السرية التي تفرضها على وعكتها الصحية الأخيرة خوفاً من “شماتة” ريم البارودي الزوجة السابقة لأحمد سعد وهو الزوج الحالي لسمية الخشاب.
وكانت سمية قد نشرت أول أيام عيد الفطر المبارك صورة لها بصحبة أسرتها في المنزل مؤكدة أنها تحتفل بالعيد بصحبتهم .وكان هذا هو رد سمية على شائعات تدهور صحتها بعدما دخلت العناية المركزة خلال الأسبوع الأخير في رمضان بسبب مشاكل في الطحال.

وفي المستشفى نصحها الأطباء بإجراء مجموعة من الفحوصات من أجل الاطمئنان على صحتها وهو ما جعلها تعود للمستشفى مرة أخرى خلال الأيام السابقة.

ومن المعروف أن الأزمة الصحية التي مرت بها الفنانة سمية الخشاب منذ أيام لم تكن هي الأولى. فقد أصيبت منذ فترة كبيرة بعدّة مشاكل صحية جعلتها تتناول عقارات طبية تحتوي على مادة الكورتيزون مما جعل وزنها يزداد بشكل ملحوظ .

وتواجه سمية خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الشائعات التي تحاول أن تنفيها ومنها خبر انفصالها عن زوجها الفنان أحمد سعد وهي الشائعات التي ردت عليها عن طريق صورة تجمعها بأحمد وأسرتهما وهم يستعدون لتناول الإفطار خلال أيام رمضان.