لن تصدقي ما يحدث لجسمكِ بعد ساعات من تطبيق طلاء الأظافر!

تلجأ غالبية النساء إلى تطبيق طلاء الأظافر لكي يمنحها إطلالة مميزة ومنظرا جميلا، وهي عادة تعود إلى آلاف السنين. سواء كان ذلك في صالون التجميل أو في المنزل، ومع ذلك تعتبر بعض مكونات طلاء الأظافر سامة للغاية بل حتى مسرطنة في بعض الأحيان. حيث تحتوي غالبية طلاءات الأظافر المتواجدة في السوق على مواد كيميائية ضارة بصحتك كالتولوين (السمية العصبية) ، والفورمالديهايد ، وهي مادة مسرطنة، والزيلين، وهي مواد يمكن أن تسبب الربو، التهاب الجلد، وحتى تعزيز تطور سرطان الثدي.

وتوصلت دراسة أجراها باحثون في جامعة ديوك ومجموعة العمل البيئي، إلى وجود خلل في الغدد الصماء بعد تحليل بول 26 امرأة سبق وطبقن طلاء الأظافر قبل ساعات قليلة. ووفقا لهيمر Stapleton ، دكتوراه وأستاذ في جامعة ديوك ،أن مادة TPHP تستخدم في طلاء الأظافر وهي سامة يؤدي تطبيقها المنتظم إلى الإصابة بالضرر على المدى الطويل.

ولا شك أن الأظافر ليست منيعة على جميع هذه المواد السامة، ولا تشكل حاجزا وقائيا أمام دخول هذه المنتجات إلى جسمك. الإضافة إلى ذلك، تحتوي مواد تلميع الأظافر على مواد متطايرة يتم امتصاصها بشكل مباشر. يمكن أن يشكل طلاء الأظافر خطرًا على المرأة بتسببه في التهيج أو الحساسية فضلا عن تشوه الظفر وإصفراره. وعلى الرغم من أن طلاء الأظافر ليس هو المسؤول الوحيد بالضرورة عن هذه المشاكل، إلا أن دراسة أجريت في كاليفورنيا تكشف أن العاملين في صالونات التجميل يعانون من تردد عدة حالات عليهم بسبب التعرض اليومي لهذه المواد الكيميائية.

لذلك يجب اقتناء طلاء الأظافر الخالي من هذه المكونات، ومن هنا تأتي أهمية قراءة محتواها جيدًا قبل الشراء أو استخدامها في صالون تجميل أو في المنزل.