العلماء يحذرون : مستحضرات التنظيف المنزلية هي السبب في هذا المرض الرئوي الخطير

إذا كنتم تستخدمون ماء الجافيل أو مستحضرات تنظيف تجارية أخرى، فقد تكونون واعين للرائحة السامة التي تنشرها في منزلكم. بحسب دراسة حديثة، فإن استخدام ماء الجافيل ومستحضرات تنظيف منزلية أخرى شائعة يزيد من خطر الإصابة بمرض رئوي مميت.

الدراسة قامت بها الدكتورة أوريانا دوماس من المعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحث الطبي. تابع العلماء أكثر من 55000 ممرضة في الولايات المتحدة خلال فترة ثماني سنة.

في إطار الدراسة، اختبر الباحثون الممرضات اللواتي كن يعقمن الأدوات والغرف في إطار عملهن. وقاموا بقياس التعرض للمعقمات الخاصة المستخدمة غالباً لتنظيف الأرض والأثاث وأدوات أخرى، وخصوصاً ماء الجافيل، ماء الأوكسجين والكحول الطبي.

اكتشف الباحثون أن كل المعقمات “مرتبطة بازدياد خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) بنسبة تتراوح بين 24 و 32 %”.

شرح الدكتور دوماس :”لاحظنا أن الممرضات اللواتي يستخدمن المعقمات لتنظيف الأرض بشكل منتظم، على الأقل مرة أسبوعياً، يصبح خطر إصابتهن بال COPD أعلى بنسبة 22%”.

برهنت الدراسة أن 37% من الممرضات كن يستخدمن معقمات لتنظيف الأرض كل أسبوع. في خلال الدراسة، أصيبت 663 ممرضة، من أصل الممرضات اللواتي شاركن، بمرض الانسداد الرئوي المزمن. وصرّح الدكتور دوماس :”نحن الأوائل في إثبات وجود علاقة بين المنظفات المنزلية وال COPD عند العاملين في المجال الصحي، وفي ملاحقة تأثير المواد الكيميائية التي تكمن وراء هذا الارتباط”.

مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD هو مصطلح مستخدم لوصف أمراض الرئة الخطرة، بما فيها الانتفاخ الرئوي، الالتهاب الرئوي المزمن، الربو المزمن وبعض أشكال توسع القصبات الهوائية. هذا المرض يصيب حوالى 30 مليون شخص في الولايات المتحدة.

في كندا، أمراض الانسداد الرئوي المزمن هي رابع سبب للوفاة بعد السرطان وأمراض القلب والجلطات الدماغية. ويتوقع الخبراء أن تصبح في المرتبة الثالثة بين اسباب الوفاة. يؤدي الانسداد الرئوي المزمن تدريجياً إلى قصور القلب لأنه يزيد العبء على القلب الذي يجب أن يضخ الدم عبر الرئتين المريضتين. عند المدخنين، ال COPD يزيد من خطر سرطان الرئة.

إشارات وعلامات وجود COPD تتضمن :
  • ضيق تنفس متعاظم
  • تنفس مع صفير
  • سعال متكرر
  • ضغط في الصدر

أعلن الدكتور دوماس :”هذه النتائج تعطي إثباتات إضافية عن تأثيرات التعرض للمعقمات على المشاكل التنفسية وتنبه إلى ضرورة اعتماد ترتيبات صحية جديدة فيما يتعلق بتنظيف وتعقيم المؤسسات الصحية”.

لتحموا أنفسكم من هذه المنتجات الكيميائية السامة في المنزل، الجأوا إلى مستحضرات التنظيف الطبيعية والبيولوجية. ستقللون هكذا من عدد السموم التي تتعرضون لها أنتم وعائلتكم، وستستعملون مستحضرات أكثر أماناً واحتراماً للبيئة.