الشراب المثالي لتخفيض ضغط الدم والحمض البولي والسكري والحمى

ينتمي الكركديه إلى عائلة من النباتات المزهرة تحتوي على أكثر من 200 نوع يعود أصلها إلى المناطق الاستوائية. هناك أنواع متنوعة من الكركديه مستخدمة في مناطق عديدة من العالم كشاي تقليدي. إنه شراب ممتاز للطقس الحار.

خصائصه :

يمتلك الكركديه خصائص مضادة للأكسدة، مضادة لارتفاع ضغط الدم، مدرة للبول وتزيد من تصريف الحمض البولي في البول. وجدت دراسات حديثة أن الكَركديه فعال في تخفيض معدل السكر في الدم والتريغليسيريد والكولسترول الإجمالي. تبين أيضاً في الدراسات أن الكركديه فعال في تخفيض ضغط الدم المعتدل الارتفاع.

استخدم الكَركديه منذ سنوات عديدة في مختلف بلدان العالم كغذاء وعلاج في نفس الوقت. برهنت دراسات عديدة أن نقيع الأوراق المجففة لهذه النبتة لها خصائص مخفضة لضغط الدم ومدرة للبول. يُعتقد أن الأنثوسيانين (فلافونويدات لونها أحمر نجدها في المستخلص السائل لهذه النبتة) هي مصدر إنتاج مختلف المركبات الفعالة المسؤولة عن الخصائص المضادة لارتفاع ضغط الدم في هذه النبتة.

المرضى، الذين عولجوا بمستخلص الكَركديه، زاد لديهم إفراز الصوديوم في البول، بدون تغيير جوهري وبدون أي تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها أو فقدان لمواد اخرى أساسية في البول مثل البوتاسيوم.

تبين في هذه الدراسات أن الكَركديه فعال في إدرار البول بنفس درجة الأدوية المدرة للبول من نوع spironolactone المستخدمة في بعض حالات ارتفاع ضغط الدم.

برهنت الدراسات أيضاً أن تناول مستخلص الكركديه sabdariffa بشكل مستمر، يخفض ضغط الدم. وأن معدل الكولسترول الإجمالي وال LDL-C والتريغليسيريد ينخفض أيضاً، بينما لا يتأثر معدل ال HDL.

يُستخدم الكَركديه تقليدياً في علاج بعض مشاكل الكبد والحمى. برهنت الدراسات أن الكَركديه يكبح تطور تصلب الشرايين ويخفض التريغليسيريد ومستويات الكولسترول الإجمالي. واستنتج الباحثون القائمون على هذه الدراسات أن نقيع الكركديه له تأثير إيجابي على مخزون الدهون عند المرضى المصابين بالسكري.