هذه الطبيبة كان محكوماً عليها بالموت ولكنها شفيت بفضل السبانخ وعاشت حتى 106 سنوات !

المعالجة بالطب الطبيعي هازل بارسيلز Hazel Parcells، التي عاشت حتى عمر 106 سنوات، تروي أنه عندما كان عمرها 41 سنة قرر الأطباء أنها ستموت بسبب إصابتها بالسل. لكنها رفضت هذا التشخيص، وقررت أن تغير في نظامها الغذائي. ولجأت إلى نظام علاجي بالسبانخ. فتناولته بكل أشكاله. في خلال ثلاثة أشهر، شعرت أنها تستعيد قواها وفي غضون ستة أشهر كانت قد شفيت تماماً. وهي تعزو السبب في هذا الشفاء إلى غنى السبانخ بحمض الفوليك وبفيتامينات المجموعة B.

هل السبانخ غنية بالأحماض ؟

هناك بعض الاتهامات للسبانخ بأنها غنية بأحماض الأوكساليك وأنها تمنع امتصاص الكالسيوم. لكن المعالجين الطبيعيين ينصحون باستهلاك السبانخ نيئة، لأن الطهو يزيل كل قيمة غذائية فيها. لم يصلنا أي تقرير عن نقص الكالسيوم بسبب استهلاك السبانخ النيئة. بالعكس، السبانخ لها تأثير قلوي جداً على الجسم وتزوده بالمعادن. وشفاء هازل بارسيلز هو إثبات دامغ على هذا.

يركز رايموند دكستريه على هذا الأمر : إنه يقول “لكي تستفيدوا من كل خصائص السبانخ، يجب أن تستهلكوها نيئة. عندما تسلقون السبانخ في الماء المغلي، فهناك عناصر أساسية تتلف وأخرى تذوب. لا ننصح بطهوه أبداً حتى ولو على البخار”.

أفضل طريقة للاستفادة من مميزات السبانخ الرائعة هي بتناولها على شكل سلطة وجمعها مع أطعمة فعالة أخرى، مثل الوصفة التي نقدمها لكم في آخر المقالة. هناك وسيلة اخرى للاستفادة من خصائص السبانخ هي تناوله على شكل عصير.

إذا جمعنا عصير السبانخ مع عصير الجزر والكرفس والتفاح (يمكننا أن نضيف أيضاً ملعقة صغيرة من بودرة الكلوريلا أو السبيرولينا)، فسيصبح إكسيراً حقيقياً للصحة ! من جهة أخرى، يبدو أن عصير السبانخ هو الأقوى في الوقاية من السرطان.

ملاحظة مهمة جداً

إذا لم تستطيعوا أن تزرعوا السبانخ بأنفسكم بشكل طبيعي، من المهم جداً ألا تستهلكوا إلا السبانخ العضوية. لأنها، للأسف، إحدى أكثر الخضار تعرضاً للمبيدات. إذا لم تتوفر لديكم السبانخ العضوية، نظفوها بعناية شديدة بواسطة منظف مصنوع من الصابون الطبيعي ثم اغسلوها بوفرة تحت الماء الجاري.

وصفة السلطة التركية من الدكتور أندرو ويل
  • 450 غ من السبانخ العضوية الطازجة، المنظفة جيداً والمغسولة
  • حبتا طماطم مقطعتان إلى قطع
  • 6 عروق من الكراث المفروم ناعماً
  • 5 ملاعق كبيرة من اللبن الرائب
  • ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون البكر العصرة الأولى
  • فصا ثوم مفرومان ناعماً
  • نصف ملعقة صغيرة من الصعتر المجفف
  • ملح وبهار حسب الذوق
طريقة التحضير
  • بعد أن تغسلوا وتجففوا أوراق السبانخ، ضعوها في وعاء كبير مع قطع الطماطم والكراث.
  • في وعاء آخر حضروا الصلصة المرافقة : اخلطوا اللبن الرائب مع زيت الزيتون والثوم المفروم والصعتر والملح والبهار. اخلطوا جيداً وأضيفوها إلى الطبق الرئيسي مع السبانخ.
  • بالتأكيد، وكما كل وصفة أخرى، تستطيعون أن تعدلوها بحسب ذوقكم. يمكنكم أيضاً أن تضيفوا إليها الفطر النيء المقطع قطعاً صغيرة رفيعة.