يختفي فجأة ولا يردّ على رسائلك؟ إليك كيف تنتقمين منه

عزيزتي، هل تعانين من مشكلة الشريك الذي يختفي فجأة من دون سابق إنذار أو تحذير أو مبرر؟ هل تعانين من مشكلة عدم رده الدائم والمباشر على رسائلك على الرغم من انه يستخدم “واتساب”؟

تأكدي من حقيقة أن أحداً ليس مشغولاً عنك مهما كانت الظروف طارئة أو قاسية عليه، فمن يريدك في حياته فعلا يجد الوقت لذلك والعمل بجهد لاشعارك بالامان.

فتوقفي فورا ًعن منحه التبريرات والحجج الواهية وتصديقها، وامنحي فرصة لنفسك للتكبر والتعالي احتراما لكرامتك.

وتذكري دائماً أنه كلما كنت سرا غامضاً وبعيدا عن سهولة التناول تأكدي من أن الشريك سيلاحقك ليل نهار وبكل جهد بغية الحصول عليك، وبالتالي عليك الاختفاء بشكل كلي والظهور دائماً، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بأنك غير مبالية وتتمتعين بوقتك مع الاصدقاء.

والاهم من كل ذلك، تجنبي ارسال الرسائل الدرامية كمشاركة الاقاويل والاشعار المليئة بالرسائل المخفية، لأن الرجل يكره هذه الحركات وتؤدي به الى النفور منك.

وبالتالي إن أردت فعلا الانتقام منه كل ما عليك فعله هو الاختفاء والتعالي عليه وتلقينه درساً لن ينساه على الاطلاق من خلال الابتعاد عنه والتوقف عن دلاله والاهتمام به.

فإن كان فعلا يهتم بك سيعود اليك وسيقوم بكل الجهد لتحسين تصرفاته وإن اختفى فذلك دليل على أنكما لستما لبعضكما ومن الافضل انهاء العلاقة قبل الاقلاع بها.