جمعت بين 11 زوجًا.. رجم صومالية حتى الموت

نفذت جماعة الشباب المتمردة “عقوبة الرجم حتى الموت” بحق سيدة صومالية بعد اتهامها بالتورط في تعدد الأزواج، حيث كانت زوجة لـ 11 رجلًا.

وبحسب موقع somalimemo التابع لجماعة الشباب، فقد قدم رجلان تفاصيل علاقاتهما بالمرأة والتي تدعى (سكري عبد الله ورسامي) لمحكمة عليا تابعة للجماعة لتواجه تهمة الزواج 11 مرة دون الحصول على الطلاق من أي من أزواجها السابقين.

وأوضح الموقع بأنه تم دفن جسد المرأة حتى عنقها، ثم رجمها مقاتلو الشباب بالحجارة في منطقة “سابالي” في منطقة “شبيلي” السفلي.

وقال محمد ابو أسامة، حاكم الحركة في منطقة شبيلي السفلية لوسائل الإعلام إنه ” تم استدعاء سكري عبد الله ورسامي وتسعة أزواج وزوجها القانوني الحالي، وأكد كل منهم أنها زوجته”.

يذكر أن حركة الشباب ترتبط بتنظيم القاعدة الإرهابي، وتهدف إلى إقامة دولة إسلامية في الصومال، ومن المعروف أن المتمردين يعدمون النساء بسبب الزنا وغيرها من التهم في البلاد.

وتسيطر الجماعة المسلحة على مساحات شاسعة من الصومال وغالباً ما تشن هجمات في محاولة للإطاحة بالحكومة المركزية في العاصمة مقديشو.

ومن المعروف أن حركة الشباب المتشددة تطبق عقوبات جسدية صارمة على ما يعتبرونه “مخالفات دينية”.