عراقي يصبح حديث مواقع التواصل التركية… يخلع حذاءه ويلبسه طفلًا سوري (صور)

تداول روّاد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر شابًا يقدم حذائه لطفل حافي القدمين في القطار الخفيف “ترامواي” بمدينة سامسون التركية في يوم ماطر تم تصويره من قبل أحد الركاب.

وبحسب الفيديو ظهر الشاب الذي كان مجهولاً إلى أنّ تم البحث عنه والوصول إليه، ليتبين لاحقاً أنه عراقي واسمه محمد باسم حامد السامرائي ويبلغ من العمر (21 عامًا).

رئيس بلدية سامسون “ذهني شاهين” حرص على لقاء الشاب العراقي محمد، الذي أعطى درسًا في الإنسانية، عندما آثر طفلا حافي القدمين على نفسه، بتقديمه حذاءه له.

وقال السامرائي بعد لقائه رئيس البلدية، إنه يعيش مع أسرته في سامسون ويعمل في ورشة تصنيع مفروشات، معربًا عن سعادته لأنه تمكن من إدخال السرور على قلب طفل لا يمتلك حذاء.

وروى السامرائي الحادثة قائلًا: “بعد صعودي إلى الترامواي لفت نظري طفل دون حذاء، ولم أتمالك نفسي، وخلعت حذائي وقدمته للطفل، لاعتقادي أنه سيمرض جراء برودة الطقس”.

وأضاف” فكرت كيف كان يسير حافي القدمين، إذ أني مشيت نحو 10 دقائق حافيًا إلا أن قدماي آلمتني، ولكن سعدت كثيرًا عندما علمت أنه لن يدوس الأرض بعد الآن دون حذاء”.

ولفت الشاب العراقي أنه لم يخبر أحد بالقصة لأنه قام بذلك من أجل مرضاة الله.