هذه المرأة أصبحت مثالاً لغيرها بعد أن فقدت الكثير من الوزن

يحلم الكثير من الأشخاص المعقدين نتيجة وزنهم أن يخسروا بضع كيلوغرامات أو بضع سنتمترات من خصرهم. هذه المهمة ليست سهلة، لأنها تتطلب جهوداً كبيرة يمكن أن تثبط عزيمة أي شخص كان. لكن عندما تبقى الحوافز موجودة، فإن النتائج يمكن أن تظهر بسرعة !

جيسيكا بينيكيز من فلوريدا هي الإثبات الحي على هذا. في يناير/ ك2 من سنة 2016، كان وزن المرأة الشابة 145 كلغ بسبب العادات الغذائية غير الصحية: كانت تقضي أمسياتها أمام التلفزيون على الكنبة وهي تلتهم الوجبات السريعة. مع أن جسمها كان عقدة حياتها منذ وقت طويل، لكن جيسيكا لم تشعر بالحاجة إلى فعل أي شيء بهذا الخصوص. ومع هذا، فقد انتفضت ذات يوم وقررت أن تغيّر حياتها جذرياً.

بعد أن تعبت من الشعور بالخمول ومن حالتها الجسدية السيئة، اشتركت جيسيكا في برنامج تمارين رياضية يومية وجدته على الأنترنت. بدأت أيضاً ريجيماً غذائياً صحياً. في البداية، كانت تمارس التمارين في المنزل، لكنها عندما اكتسبت ثقة بنفسها أكثر قليلاً، تسجلت في نادٍ رياضي. في الأشهر الثلاثة الأولى، تابعت مع مدرب رياضي حتى تنفذ التمارين بالشكل الصحيح. مع متابعة تمارين تقوية العضلات بالتزامن مع تمارين الكارديو، حققت جيسيكا تقدماً كبيراً وفقدت بسرعة الكثير من الوزن.

بالإضافة إلى تنحيف خصرها ونحت عضلاتها، أصبحت ثقة جيسيكا بنفسها كبيرة جداً. إنها تنشر بانتظام صورها على الأنترنت، وقد أصبحت بسرعة مثالاً للعديد من الأشخاص الذين يبحثون عن خسارة الوزن.

تقول جيسيكا “فقدان الوزن ليس شيئاً بسيطاً. الحافز هو مفتاح كل شيء وهذا ما يبقى”. في كل؜ مرة تشعر باليأس أو بأن الحافز يتخلى عنها، تعود إلى ثيابها القديمة لتذكر نفسها أين كانت وماذا أنجزت حتى الآن.

بالإضافة إلى نشرها فيديوهات وصور لتدريباتها، تعطي جيسيكا نصائح وتشرح كيف تقوم بالتمارين. تغيرت حياة الشابة بشكل جذري : من الكنبة امام التلفزيون إلى رياضة كمال الأجسام. إنها تلح على معجبيها بدون توقف كي يخرجوا من منطقة راحتهم :”8 كلم في 45 دقيقة. منذ سنة، كنت أكره الركض. اليوم، أنا أستمتع!”

من قبل، كانت تجد صعوبة في التوفيق بين العمل والرياضة والمتعة. لكنها توصلت اليوم إلى الجمع بين الثلاثة بعد أن بدأت العمل في نادي رياضي. هذا المكان الذي كان مصدر رعب بالنسبة لها، أصبح بيتها الثاني.

أظهرت جيسيكا أن الحافز والمثابرة هما الكلمات المفتاح للتغيير والنجاح. ربما ستستلهمون منها لتبدأوا التغييرات في حياتكم.