طالبة مصرية تقتل أمها وشقيقها استجابة للعبة الحوت الأزرق

في جريمة جديدة سببها لعبة الحوت الأزرق أقدمت طالبة في العقد الثاني من عمرها على إحراق منزل أسرتها في سوهاج جنوب صعيد مصر ما أدى إلى مقتل والدتها وشقيقها الأكبر وإصابة شقيقها الأصغر بحروق بالغة أثناء نومهم .

أفادت تحريات ضباط مباحث مركز البلينا بسوهاج أن المجني عليها من قرية الغنيمية وعثر على ذراعها وشم “الحوت الأزرق” وبسؤالها تنصلت من جريمتها وادعت أن الحريق بسبب حدوث ماس كهربائي إلا أن المعمل الجنائي أثبت كذب روايتها .

بإعادة استجوابها أقرت أنها كانت تمارس لعبة الحوت الأزرق ونفذت تعليمات أمن اللعبة بإشعال النيران في الشقة أثناء نوم أسرتها وأنها كانت تصور تلك النيران فيديو لإرساله إلى الأدمن وظلت مشغولة بالتصوير حتى امتدت النيران إلى والدتها وشقيقها الأكبر وتسببت في مقتلهما وأصابت الحروق شقيقها الأصغر.

قررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثتي المجني عليهما لبيان أسباب الوفاة وقررت النيابة حبس المتهمة على ذمة التحقيقات، تبين من خلال التحريات قيام شاهيناز.ع 17 عاماً طالبة بإشعال النيران في منزلهم عقب ممارستها لعبة الحوت الأزرق، نتج عن الواقعة مصرع والدتها شادية.م.49 عاماً ربة منزل وشقيقها محمد، 16 عاماً طالب.