علماء يحددون وضعيات النوم الصحيحة لتجنب الإرهاق

تؤثر وضعية النوم على صحة الجسم، ومزاج الإنسان، حيث يشعر الكثيرون فور الاستيقاظ، بحالة تعب، وإرهاق، وعدم قدرة على مغادرة الفراش.

وتوصل باحثون بالعهد الطبي الأمريكي، «ألبرت أينشتاين»، إلى وضعيات النوم التي تسبب كل المشكلات السابقة، وكذلك الوضعيات المريحة التي على الإنسان اتباعها، للإفلات من هذه الأعراض.

وأوضح الباحثون أن أحد العوامل المهمة، لنوم أفضل، هو استخدام وسائل خاصة للحفاظ على الوضع الصحيح للرأس والرقبة، مشيرين إلى ضرورة وضع وسادة تحت القدمين، حال كان الشخص يفضل النوم على ظهره، كما لفتوا إلى أن الوضعية الأسوأ للنوم، هي على البطن؛ لأن الأعضاء الداخلية في هذه الهيئة تعاني من ضغط كبير.

وبحسب موقع «Science Alert»، فإن علماء من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، وجدوا أن ارتفاع درجة الحرارة ليلا، يؤثر سلبيا على النوم أيضا،

وأجريت هذه الدراسة على أساس بيانات أخذت من أبحاث طبية عامة، تم جمعها في السنوات القليلة الماضية، بمشاركة 765 ألف شخص من سكان الولايات المتحدة، وقارن العلماء فيها حالات عدم كفاية النوم لدى بعض الأشخاص، ومعلومات حول خدمات الأرصاد الجوية بشأن درجات الحرارة.

وتبيّن أن زيادة درجة الحرارة بمقدار درجة مئوية واحدة؛ تؤدي إلى 3 حالات من قلة النوم، لكل 100 شخص شهريا، ويصبح التأثير السلبي للاحترار ليلا، أكثر حدة في فصل الصيف.

ولاحظ العلماء أن ذوي الحالة المادية الأسوأ، والأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما، يعانون من قلة النوم، المرتبط بتغييرات درجات الحرارة، أكثر من غيرهم.