هكذا أصبح شكلها بعدما خسرت 92 كغ خلال 11 شهراً وعانت الأمرّين من الجلد المترهل!

مع بلوغها وزن المئة وتسع وستين كيلوغراماً في عمر الـ23، قررت سيمون اندرسون الشابة النيوزيلاندية أن تقلب حياتها رأساً على عقب وتعيد الصحة والرشاقة الى شكلها بعد تردّي حالتها النفسية والصحية.

بدأت أولاً باضافة ساعة من التمرين الى روتين حياتها اليومي، واتجهت نحو السباحة والمشي لتبعد الإجهاد عن ركبتيها. مع مرور الأيام، لاحظت أن جسمها بات أكثر رشاقة، وحركتها أكثر خفة، فبدأت بزيارة النادي الرياضية كل يوم لمدة ساعة أو ساعتين، ووجدت نتائج خجولة أيضاً.

You are making a difference, whether you know it or not. So have no doubt about that. You did it again yesterday. The way you touched someone’s life just yesterday made a difference. And you are always doing that, do you know that? Yes, yes…your smile, your encouraging word, your willingness to just be “present” with another, has touched people in more ways than you realize. I only tell you this today so that you never lose faith. Faith in how life is moving through you — and how you are moving through life. Love this quote by Neale Walsh, it’s so important not to forgot just how key our little actions each day can be. I have so much coming up so quickly including my skin removal surgery with @drrepta_plasticsurgery, it’s such a good reminder to take time each day to ensure you are not just bowling through each day. I leave for America in 15 days…. pinch me ?? Then soon after I return my book, yesssss MY BOOK is being released ?? Link in my bio for purchase of the paper back copy, or all the other links are saved in my highlights under “My Book” ? @jonnyscottphoto Wearing @newbalancenz

A post shared by Journey To Health (@simone_anderson) on

في هذه الأثناء، أدركت أندرسون أن الغذاء له أهمية كبيرة في رحلة خسارة الوزن لذا راحت تهتم بأطباقها اليومية وتبتعد قدر الامكان على المقالي والنشويات والمأكولات الدسمة، مركّزة اهتمامها على الأطعمة الغنية بالبروتين والفيتامينات.

بعد مرور عدّة أشهر، لاحظت تغيّراً في شكل جسمها، لكنّها لم تكتف، فأقدمت على إجراء عملية تصغير المعدة، وتخلّصت من الوزن الزائد نهائياً. الا أنها وجدت نفسها أمام مشكلة الجلد الزائد والبشرة المترهلة. فأجرت حينها عدداً من عمليات التجميل وصقلت جسمها بطريقة مثالية. بغضون 11 شهراً تحوّلت سيمون من شابة بدينة الى امرأة جذابة رشيقة، فُتحت لها أبواب النجاح لاحقاً عن طريق المكياج وعالم التجميل.