هذه المخاوف التي تمنعك من الحب.. تغلبي عليها

يعد الحب أحد العواطف والأحاسيس التي يبحث عنها الجميع على الرغم من خروجهم منكسرين منها أحيانا، فهو شعلة تحرق من يقترب منها لكن العديد يقفز يا إما فضولا أو بسبب غريزتنا.

فرفض الجانب الجميل منه قد يؤثر على التوازن والإستقرار العاطفي الذي يحتاجه الشخص ليحيا حياة سليمة، وحسب دراسة قام بها معهد ” ميل أون لاين” البريطاني، فإن المرأة تخاف من الوقوع في الحب الحقيقي، لعدم قدرتها على تجربة التقلبات النفسية التي ترافق علاقة الحب، وإحساسها بالألم والعذاب. وعن أسباب هذا الخوف، كشفت الدراسة عن 5 مخاوف للمرأة تجعلها تهاب الوقوع في الحب الحقيقي.

1-مشكلة التحكم: عندما تقع المرأة في الحب الحقيقي وليس الحب العابر الذي يزول مع الوقت، فإنها تصبح غير قادرة على التحكم في مشاعرها وتصرفاتها. بل تناقد لأوامر من تحب، ويمكنها أن تفعل المستحيل كي لا تفقده، وهذا يمثل نوعا من الخوف بالنسبة للمرأة.

2-الرعب من فقدان الحرية: تخشى بعض النساء من فقدان الحرية، إذ تفضل أن تبقى وحيدة عوض أن يسلبها الحبيب حريتها، لأن المرأة إذا أحبت حبا حقيقيا فهي تخضع لأوامر الحبيب، حتى لو كان على حساب حريتها الشخصية.

3-عدم نضوج الحبيب: يقال أن المرأة تنضج في سن الخامسة والعشرين، والرجل ينضج بعد سن الأربعين، لذا في علاقات الحب المتقاربة السن، تخاف المرأة أن تكون واقعة في حب رجل غير ناضج، وتتغير مواقفه مع الزمن.

4-أن يكون الحب غير متكافئ: أوضحت الدراسة أن أكثر ما تخشاه المرأة في الحب، هو أن لا يعيرها الرجل نفس درجة الاهتمام، وألا يبادلها نفس الشعور، فرغم درايتها بالموضوع تفضل عدم التخلي عن حبها وتعيش صراعات نفسية قاسية.

5-الخوف من المستقبل: الحب الحقيقي عند النساء هو الزواج والارتباط بمن تحب، ولكنها لا تستطيع التأكد من استعداد الرجل الالتزام بذلك، فتجد نفسها ضائعة وتائهة، خائفة من مستقبل العلاقة بينهما، هل ستتكلل بالارتباط الرسمي؟ أم ستكون علاقة مؤقتة؟.