أصالة نصري تكشف عن امنيتها في عيد ميلادها الـ 47

فتحت الفنانة السورية أصالة قلبها لمتابعيها في عيد ميلادها، وكشفت عن سر عاشت به حياتها بمنشور مؤثر عبر حسابها الشخصي على أنستجرام، كما شاركت الفانز أمنيتها في عيد ميلادها الـ47.

أصالة أعربت عن إحساسها بأنها عاشت حياتها بشخصيتين كشفت ملامحهما في تعليق على صورة نشرتها لها، كتبت فيه: «عرفت أن أكون اثنتين واحده منهم أصاله والثانيه صولا … الأولى هي التي تحمَّلت وانجرحت وهي التي كثيراً بكت وظُلمت ونفسها نَست وحين تغنّي أصاله أتعلَّق بها حبّاً وتعاطفاً وفخراً وكأنني حتى أصبح في هذه اللحظه أحداً ثالثاً ، خُلق ليستمع لصوتها ليس إلّا، وحين أعيش وكلّ كياني واحداً وهو ( أصاله) أتعب وأقترب لأن أستسلم حتى للموت».

وتابعت: «وكي أُكمل وكي أتفاعل مع الفرح اخترعت ( صولا) فأصبحت الثانيه دواء الأولى فصولا قويّه لاترضى بالظلم ولاتقبل الحزن وصوت ضحكتها عالٍ وحضنها أمان للجميع ، تؤمن بمعجزات الحب ، حدسها أصدق لأنّه غير ملوّث بالأحزان».

وأضافت: «واليوم في عيد أصاله أتمنّى لها أن تتوّحد مع توأمها حتّى ولو كان هذا اليوم ليس بقريب ، وأن يديم عليها نعمة محبّة من اختارتهم الحياة لها أهل ومن اختارتهم هي ليكونوا أهلها ، وألف شكر لكلّ من دعم موهبتها فأعانها لتتجاوز مصاعب الحياة ، وألف شكر لكلّ من لم يُخطئ في فهمها ولم يجرحها ولم يظلمها ، وكوني اخترت صولا لتعايدني أرجوها أن تبقى معي مااستطاعت كي أنشر معها الفرح الذي نحتاجه والأمان الذي نرجوه والحب الذي نحلم به».

فانز أصالة تفاعلوا مع منشورها بتعليقات هنأوها فيها بعيد ميلادها متمنيين لها مزيد من النجاح والتوفيق، مشددين على حبهم لها أياً ما كانت سواء أصالة أو صولا.