أسباب غزارة الدورة الشهرية وأعراضها وطرق علاجها

تمر النساء أحيانًا ببعد الفترات التى تزيد فيها الحمض أو دم الحيض عند المعدل الطبيعي الذي تعتاد عليه المرأة، وتلك الحالة شائعة وطبيعية وكثيرًا ما تحدث من آن لآخر ولكن تختلف النسبة التى تستطيع المرأة من خلالها تحديد مدى غزارة الطمث لديها بين الحين والآخر ، ومن هذا الموضوع نسلط الضوء حول أسباب غزارة الطمث وأعراضه وطرق العلاج الصحيحة لتلك المشكلة.

ما هي حالات غزارة الطمث؟

يمكننا القول بأن كمية الطمس تزيد عن معدلاتها الطبيعية عندما تتجاوز 80 سم3 في الدورة الشهرية الواحدة، وفي تلك الحالة قد يستمر النزيف لعدة ايام وقد يحدث أحيانًا في يوم واحد أو يومين في كل مرة للحيض.

وفي حالة امتداد تلك الحالة أو النزيف لفترة طويلة أكثر من اللازم فقد تسبب الكثير من المشكلات الصحية للمراة منها فقر الدم أو الانيميا كما يصاحب ذلك مشكلات متعددة مثل ضيق التنفس والضعف والإجهاد العام وتندى الاداء البدني والوظيفي للجسم.

بعض الاعراض الاخرى المرتبطة بغزارة الطمث مثل:

-يحدث عادة نزيف اثناء الليل بشكل غزير مع وجود الكثير من التكتلات الدموية.

-قد تستمر فترة الحيض الى ما يتجاوز الـ7 ايام متواصلة في الدورة الواحدة.

-تعانى المرأة في تلك الحالة من التعب والإرهاق وتحتاج الى ساعات طويلة من الراحة والنوم كما أن النزيف يسبب ضعف النشاط البدني واليومي لها الى جانب المشكلات الصحية الاخرى التى ترتبط بتلك المشكلة.

أسباب مشكلة غزارة الدورة الشهرية:

هناك الكثير من الاسباب التى تؤدي الى غزارة دم الحيض وحتى الآن لم يتم اكتشاف السبب وراء معظم الحالات التى تعاني من تلك المشكلة بشكل واضح، قد تكون تلك المشكلة ناتجة عن اضطراب في الهرمونات او بسبب وجود مشكلة في الرحم او المبيضين.

وقد جاء في بعض النظريات ان البروستاجلاندين قد يكون هو المسبب الرئيسي لمشكلة غزارة دم الحيض عند المرأة، وفي تلك الحالة تكون كميته اعلى من المعدل الطبيعي في بطانة الرحم مما يؤدي الى تخثر الدم بداخل الرحم وهذا يسبب النزيف المتواصل.

وهناك الاورام الرحمية التى تعتبر سبب في غزارة دم الحيض عند المرأة او الألياف الرحمية والأورام الحميدة، وقد تسبب وسائل منع الحمل ايضا مشكلة غزارة دم الحيض خاصة اللولب وهناك اسباب كثيرة اخرى قد تكون عوامل مساعدة لتلك المشكلة.

طرق العلاج:

في حالات التكرار المستمر لغزارة دم الحيض او النزيف عند المرأة والتى تؤثر بشكل سبي على حياتها فمن الضروري ان يتم استشارة الطبيب المختص اولا قبل اللجوء الى اى حل لتلك المشكلة لمعرفة السبب الحقيقي وراءها ومن ثم اتخاذ الحل المناسب للحالة بطبيعة المشكلة.

وسوف يتم تحديد ذلك بعد اجراء الفحوصات اللازمة والفحص التليفزيوني للتأكد من السبب، فلا داعي لاستخدام العلاجات او الوصفات التقليدية قبل التأكد من السبب واستشارة الطبيب.