شيله تتسبب في وفاة عسكري سابق بالطعن وإصابة إبنه في خميس مشيط

لقي مسن حتفه إثر طعنة “جنبية”، وأُصيب ابنه , وتم نقله للمستشفى , وذلك بسبب خلاف بإحدى قاعات الأفراح بحي الموسى في محافظة خميس مشيط بطريق الرياض على رفع وخفض صوت إحدى الشيلات.

ونقلاً عن موقع سبق : فقد أشارت المصادر إلى أن مسناً كان يعمل برتبة عسكرية عالية بأحد القطاعات العسكرية لقي حتفه، إثر طعنة “جنبية”، فيما أُصيب ابنه بطعنة؛ نُقل إثرها للمستشفى لتلقي العلاج؛ وذلك بسبب خلافهما مع آخرين على رفع وخفض صوت إحدى الشيلات. فيما هرعت للموقع الدوريات الأمنية، وقامت بمباشرة حادثة القتل، واتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها ، وأخذ التدابير كافة لمنع حدوث أي مشاجرة أخرى بين أطراف القضية.