خطوات وقائية لحماية بشرتك من أشعة الشمس

ما أجمل أن نستلقي تحت أشعة الشمس في يوم جميل على الشاطئ لأخذ سمرة جذابة! لكن قبل ذلك، من المهم للبشرة، داكنة كانت أم فاتحة، أن تكون على استعداد كامل للتعرض للشمس مع تجنب مخاطر الأشعة فوق البنفسجية. كيف ذلك؟

التغذية، الرعاية والوصفات الطبيعية؛ كلها خطوات ضرورية للحصول على اسمرار رائع دون تعريض صحة بشرتك لمخاطر الأشعة الشمسية.

5 خطوات وقائية لحماية بشرتك من أشعة الشمس:

1- التغذية الجيدة والمكملات الغذائية

أول شيء يجب القيام به من أجل مساعدة البشرة على استقبال أشعة الشمس هو رعاية الجسم من الداخل عبر استهلاك كميات كبيرة من الماء والأطعمة الصحية. لا تترددي في ترطيب بشرتك عن طريق شرب الماء بانتظام طيلة اليوم، حيث أن البشرة الجافة سرعان ما تصاب بحروق سطحية بمجرد التعرض لأشعة الشمس.

كما أن الأغذية التي نتناولها مهمة أيضاً لصحة الجلد، فتعتبر الأطعمة الغنية بالفيتامينات ضرورية لإعداد البشرة لاستقبال أشعة الشمس، وهنا نتحدث أساساً عن الخضر الغنية بالبيتا-كاروتين مثل الجزر، البنجر، البطاطس الحلوة والبقدونس الطازج.

يمكنك تحضير سلطات طازجة باستعمال الخضر الخضراء، إضافة للطماطم الناضجة، والقليل من زيت الزيتون الصافي والبارد. أخيراً، اختمي بسلطة فواكه، حيث تعتبر الفواكه الطازجة من قبيل البطيخ، المشمش والفراولة، كوكتيل مثالي للبشرة لكي تحافظ على صحتها في وجه أشعة الشمس.

يمكن للمكملات الغذائية أيضاً أن تكون حلاً منتسباً لأولئك الذين لا يحبذون السلطات الصيفية، حيث تتوفر كبسولات من البيتا-كاروتين والليكوبين التي تستطيع تعويض نقص في التغذية، كما تتواجد كبسولات خاصة للاستعداد لأشعة الشمس. تعمل مضادات الأكسدة بهذه الأخيرة على تنشيط الدفاعات المناعية للجلد وتعزز عملية الاسمرار، لكن لا ينصح باستهلاكها من طرف المدخنين أو المدخنين السابقين، حتى وإن كانت تستهلك إلى جانب مكملات غذائية أخرى.

2- العناية

تتلخص الخطوة الثانية في تغيير روتين جمال البشرة، حيث يستحسن تحضير البشرة باستعمال كريم مغذي كل مساء قبل الخلود للنوم، وذلك قبل شهر من التعرض للشمس، فذلك يساعد البشرة على التصدي الجيد للأشعة فوق البنفسجية.

كما يمكنك إضافة قطرات قليلة من زيت الجزر الأساسية لكريم الترطيب الخاص بك؛ حيث أن البيتا-كاروتين المتواجد في الجزر يعمل على تحضير البشرة لكي تقوم باسمرار ذاتي.

3- التقشير

نقطة مهمة أخرى (ثالث الخطوات) وهي القيام بفرك لطيف للبشرة مرة واحدة كل أسبوع، وذلك للتخلص من الخلايا الميتة ولتحفيز الدورة الدموية. – ولما لا تقومين بحمام بخار لبشرتك بضعة أيام قبل التوجه للشاطئ؟ –  فالواقع يقول إن حمام البخار هو خطوة أساسية للقيام بتنقية وتلطيف عميقين للبشرة.

4- الوصفات الطبيعية

في خطوة رابعة، ولاستكمال التغذية والرعاية، ينصح باستخدام بعض الوصفات المنزلية المفيدة للبشرة قبل التعرض للشمس. يعتبر زيت البرغموت الأساسي رائعاً للجلد، خاصة إن تم مزجه مع زيت أركان، فهذا المزيج يساعد في الحصول على اسمرار سريع. يساعد البرغموت على تجدد الجلد وعلى توزيع أصباغ الميلانين، مما يجعله مثالياً لاسمرار مبهر.

5- حيل

الخطوة الخامسة والأخيرة تتلخص في إضافة بضع قطرات من زيت أساسي للكريم المرطب. لكن أي الزيوت تصلح لهذا الغرض؟ كما ذكرنا سابقاً، يعتبر الجزر الحليف الأول للبشرة لتحضير هذه الأخيرة لاسمرار لا تشوبه شائبة. كما يمكن له أن يكون بنفس درجة الإفادة في شكل زيت أساسي، حيث البيتا-كاروتين تمنح كل فضائلها للبشرة. العنق، الوجه، الذراعين والساقين، دلكي كامل جسمك باستعمال كريم الترطيب المعزز بزيت الجزر الأساسي.

نصائح إضافية:

من السهل تصور أن حمام شمس داخل المقصورة قد تساعد على تحضير الجلد للتعرض للشمس، لكن ذلك غير منصوح به تماماً. فذلك قد يأتي بنتيجة واحدة فقط، وهي الحصول على بشرة مسمرة نسبياً، لكنها أكثر حساسية لأضرار الشمس.

حتى مع تتبع الخطوات الخمس المذكورة سابقاً، إلا أنه يبقى من الضروري حماية الجلد أثناء جلسات حمامات الشمس أو أي نشاط آخر تحت الشمس (المشي، ركوب الدراجات، سياقة السيارات…). لذلك، فالكريمات الواقية هي أفضل حليف لتجنب المخاطر.