صورة معبرة لام تشارك بصورة جنينها الميت

كانت تيفاني بارنس، من تكساس في الولايات المتحدة، أم لصبيين عندما أجهضت طفلها الثالث. بعد ستة أشهر من هذه الصدمة، شاركت هذه الصورة على الفايسبوك مصحوبة بالكلمات التالية :

” إنها يدي. تحمل طفلي. ولد في 20 يناير 2016. توقف قلبه وهو في عمر 11 أسبوعاً ويومين. كان قلبه ينبض. صوت نبضه رائع. لقد عاش ! لم يكن شكله بدون ملامح. لم يكن كتلة من الخلايا. كان له شكل كامل. انظروا إلى التفاصيل. اصابعه الصغيرة اللطيفة. أنا فخورة بكوني أمه “.

تجربة الإجهاض لا يمكن للمرأة أن تنساها أبداً، لكن تيفاني وجدت طريقة لتعبّر عن ألمها. بالتأكيد نحن نشاركها حزنها.