إستخدمي الشاي الاخضر لصحة فمك وأسنانك

يستخدم الكثير من الأشخاص غسول الفم للمحافظة على صحة فمهم وأسنانهم يومياً. إنه مفيد لعدة أسباب : المحافظة على رائحة نفس زكية، الاستفادة من خصائصه المضادة للبكتيريا والمساعدة في محاربة الالتهابات، مشاكل اللثة والتسوس. لكن القليل من الناس يعرفون أن أنواع غسول الفم المباعة تجارياً ليست فعالة كثيراً. وبعضها حتى مؤذٍ للصحة !

أثبتت دراسة أجرتها جامعة بريم الألمانية أن استخدام غسول الفم بشكل منتظم ( أكثر من ثلاث مرات يومياً ) يرفع خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة.

بالإضافة إلى هذا، اكتشفوا أن عدداً كبيراً من ماركات غسول الفم تحتوي مكونات معروفة بتأثيرها السلبي على الجسم مثل الكحول، methyl salicylate، Chlorhexidine، Methylparabene،
باختصار، لا يُنصح باستخدام غسول الفم كل يوم. لكن هناك بدائل طبيعية، ليس فيها أيٌ من هذه التأثيرات الجانبية ويمكن أن تساعدكم في الحفاظ على فم سليم.

أظهرت دراسة أن بعض الأطعمة تحسن طبيعياً صحة الأسنان والفم. طلبوا من مجموعة من الأشخاص لديهم مشاكل في اللثة أن يلتزموا بنظام خاص. تناول المشاركون فواكه، بطاطس، منتجات الحبوب الكاملة، فاصولياء، عدس، بازيلاء وعدداً من الخضار الجذور. بالإضافة إلى تنظيف الأسنان بالفرشاة كما يفعلون عادةً. أثبتت النتائج أن الغذاء الصحي يمنح صحة أفضل للفم والأسنان.

اكتشفوا أيضاْ أن غرغرة الفم بالشاي الأخضر مدة 10 دقائق يمكن أن تحدّ من عدد البكتيريا المسؤولة عن بلاك الأسنان. أشارت الدراسة أيضاً إلى أن الشاي الأخضر يعمل بشكل أفضل من ال chlorhexidine الذي نجده في غسول الفم التقليدي.


غسل الفم بالشاي الأخضر وتناول وجبة متوازنة غنية بالفواكه والخضار، ليست الوسيلة الوحيدة لتجنب المواد الكيميائية السيئة التي نجدها في غسول الفم. يجب أيضاً الالتزام بعادات بسيطة وصحية كل يوم.