ريم البارودي تصف أحمد عز بالظالم وتكشف عن إستحالة عودتها لاحمد سعد

كشفت الفنانة المصرية ريم البارودي أنها دعمت وساندت زميلتها الفنانة زينة في قضيتها ضد الفنان أحمد عز من البداية، وذلك لأنها شعرت أنها مظلومة ولأنها امرأة مثلها.

ريم قالت: « موقفي واضح وصريح من البداية، وقبل أن ألتقي زينة في أي مناسبة فنية، ساندتها وأعلنت دعمي لها لمجرد شعوري بأنها على حق، ووجدت أن هذه القضية كان من الممكن أن تنتهي لو أجرى عز تحليل الـDNA، لكنه رفض، وهذا ما دفعني لمساندتها. بصراحة، هناك سبب آخر جعلني أدعم زينة من كل قلبي، وهو كونها امرأة مثلي، فشعرت بضرورة وقوفي الى جانبها، رغم يقيني بأن الله سبحانه وتعالى لن يتخلّى عنها وسيعيد لها حقها وكرامتها».

ريم أكدت أنها لن تفكر في العمل مع أحمد عز حتى لا تخسر صديقتها زينة، وتعتقد أن عز لن يحب العمل معها، لافتة إلى أنها لن ترتاح في العمل معه لأنه ظالم.

الفنانة المصرية قالت إن عودتها للفنان أحمد سعد مستحيلة وأنهما لا يصلحان إلا أن يكونا صديقان فقط، واكدت أنهما شخصان متناقضان فهي سالب بينما هو موجب وخلافاتهما كثيرة جدًا.

ريم كشفت عن أكثر ما أغضبها من سعد قائلة: « لا شيء، لكن أكثر ما ضايقني، استخدام أحمد الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي، فعند حدوث أي خلاف بيننا، كنت أفاجأ به يكتب عنه في «فايسبوك»، غير مدرك أن الصحف والمواقع ستتناقل ما يكتبه، ومعتقداً أن الأمر يقتصر على الأهل والأصدقاء».