مستشفيات سعودية ترفض التعامل مع موظفي سعودي أوجيه

فتحت الأزمة المالية التي تمر بها شركة سعودي أوجيه، الباب للتساؤل عن مصير التأمين الطبى لأكثر من 20 ألف موظف يعملون في الشركة التي قد تعلن إفلاسها وفقا لتقارير اقتصادية، وسط رفض المستشفيات الخاصة تقديم خدماتها لموظفي الشركة.
فيما قال مصدر في شركة سعودي أوجية بحسب صحيفة عكاظ: «إن التأمين الطبي انتهى منذ تاريخ 20/7/2016 أي قبل 20 يوما تقريبا، وأن الموظفين لم يستفيدوا من التأمين الطبي خلال الأشهر الثمانية الماضية؛ لعدم سداد الشركة لمستحقات شركة التأمين».
وأفاد أن المستشفيات الخاصة كافة ترفض استقبال موظفي شركة سعودي أوجية ولا تقبل تقديم الخدمات الطبية لهم؛ لعدم التزام الشركة بالعقد المبرم بينهم، وبالتالي أوقفت خدماتها في مجلس الضمان الصحي.
وتابع: «المشكلة ليست في التأمين الطبي فقط، ولكن أيضا في مستحقات نهاية الخدمة التي قد تصل لبعض الموظفين إلى أكثر من 500 ألف ريال».