سوزان تميم تحرم والدها من الميراث وهكذا رد والدها على الوصية

أكد عبدالستار تميم والد الفنانة الراحلة سوزان تميم حقيقة ما أثير مؤخراً حول وجود وصية تركتها المطربة الشابة قبل مقلتها في 28 يوليو عام2008، في الوقت الذي أوضح أنه لم يراها من قبل.

تميم شدد على أن وصية الراحلة موجودة لدى شرطة دبي، ورداً على حرمانه من الميراث بحسب ما كتبته الفنانة في وصيتها بأن يذهب كل ما تملك لشقيقها ووالدتها، قال عبدالستار إنه شرعاً يرث ابنته على الرغم من الوصية، وفسر كتابة ابنته لوصيتها على هذا النحو لتمكين شقيقها من وراثتها، لأنه لا يرثها في حياة والده ووالدته.

والد الفنانة التي عُثر عليها مذبوحة في شقتها بدبي نفى ما أثير حول ممتلكات ابنته من عقارات وملايين الدولارات، مشدداً في مكالمته لبرنامج «فن الخبر» عبر شاشة الجديد اللبنانة، على أن الراحلة لم تكن تملك في حسابها إلا 30 ألف دولار في أحد بنوك دبي، ولم يرث منها شيئاً حتى الآن.

ورداً على سؤال حول تقديم المتهم بالتحريض على قتل سوزان تميم، رجل الأعمال المصري هشام طلعت، التماساً للحصول على عفو بعد انقضاء نصف مدة سجنه البالغة 15 عاماً، قال والد سوزان: «ما الي علاقة بقضية هشام طلعت انا على ثقة بالقضاء المصري».

يُذكر أن شرطة دبي كانت قد عثرت بالإضافة إلى وصية سوزان تميم، على ورقة صغيرة كتبت عليها الراحلة «الزواج أو القتل»، دون تحديد اسم الشخص الذي هددها بالقتل.

أما الوصية، فكتبت فيها سوزان: «باسم الله الرحمن الرحيم.. إنا لله وإنا إليه راجعون، أوصي بأن تحول ملكية كل ما أمتلك من مال أو عقار أو جواهر أو أي شيء بل كل ما أملكه إلى والدتي وأخي، ولا أحد سواهما، وأوصيكم بأن تزكوا وتحسنوا وتطعموا وتكفلوا الأيتام والمساكين وتتبعوا صراط الله المستقيم، وتسامحوني إن أسأت إليكم، وتدعو لي بالرحمة، وأن تعتمروا لي، وتحجوا عني، إذا تيسر لكم، وأن تكرموني في وفاتي”، مضيفةً “أوصيك يا أخي بأمك، وبصلة رحمك، وبالرحمة والعفو عند المقدرة والسماح والتسامح والبر بوالديك.. أحبكم وأدعو لكم بالرحمة فادعوا لي بها.. اتحدوا ولا تفرقوا على بركة الله وسنة رسوله، والسلام عليكم وعلينا وعلى محمد وآله وصحبه.. سوزان عبد الستار تميم».