أحمد زاهر يفتح النار على متهمي ابنته بانها من الجنس الثالث

أعرب الفنان المصري أحمد زاهر عن استيائه الشديد من مطلقي الاشاعات والاكاذيب التي تم نشرها حول ابنته ليلى ،حيث نشرت بعض الصفح الإلكترونية على مواقع التواصل الإجتماعي أن ليلي بنت الفنان أحمد زاهر تنتمي الى الجنس الثالث وتم تداول صول لها تسيئ  لسلوكها مما جعل الفنان يرد بسرعة على هذة الإشاعات ويوضح الحقيقة.

مؤكدا أن صحة ما تردد عن تصريح ابنته عندما قالت “كنا ظالمين الجنس الثالث” تعليقًا على حلقة الفنانة “راندا البحيري” في مسلسل “جراب حواء” غير صحيح وأنه يوجد صفحات مزيفة إستخدمت إسم إبنتي ليلي وصورها وهذة الصفح تعمل بدون مرعاة لمشاعر الناس ولا تحترم قانون النشر وتسعى للمكاسب المالية على حساب كرامة الإنسان.

وقال زاهر يجب على كل من ينشر هذه النوعية من الأخبار أن يتأكد منها أولا عن طريق العودة إلى صاحب المشكلة وأضاف زاهر أن ابنته ليلي تبلغ من العمر 14 عاما وحرصت على حفظ القرآن الكريم وتؤدي الصلوات في أوقاتها وأن ذلك يمنعها هي وشقيقتها ملك من أداء أدوار الإغراء مستقبلاً كما أنها متفوقه جدا في دراستها ودخولها عالم الفن لم يؤثر على مستقبلها.