بالتفصيل حقيقة اتهام كيم كارديشيان واخواتها بالاختلاس

أقامت وكالة الفنون الاستعراضية (APA) التي كانت تدير مصالح شقيقات النجمة الأمريكية الشهيرة كيم كاردشيان، بين 2009 و 2015، دعوى قضائية تتهمهن فيها بالاختلاس.

وكانت الوكالة مكلفة باستثمار شهرة الفتيات، والحصول لهن على أفضل العقود الفنية والإعلانية، مقابل عمولة نسبتها 15% من قيمة كل عقد، وكسبن الملايين دون أن يدفعن عمولة الوكالة، حسب ما يدعيه المسؤولون عنها.

بينما جاء رد نجمات تليفزيون الواقع الأشهر في العالم بواسطة محاميهن تود ويلسون، الذي بعث بالتوضيح لموقع TMZ  قائلا:  قضية “APA” واهية وتدل على خيانة الأمانة، فقد استغنت الأخوات “كارديشيان” و”جينير” عن خدمات الوكالة في مارس العام 2015 بسبب عدم كفاءتها وخيانتها للثقة، مما ضيع عليهن ملايين الدولارات.