أول ما ترينه في هذه الصورة يكشف صفتك المسببة للملل في حياتك

يبرع بعض الرسامين في ابتكار لوحات تتضمن أشكالاً متداخلة ويمكن رؤيتها بطرق مختلفة. إلا أن بعض الاختصاصيين النفسيين يلجؤون إلى هذه اللوحات من أجل اكتشاف طباع الأشخاص وصفاتهم. وينطبق هذا على هذه اللوحة. فما تتم رؤيته فيها أولاً يكفي لكشف بعض جوانب الشخصية وأسرار العلاقة مع الآخرين والطباع الخفية. إلا أنه يشير أيضاً إلى أسباب الملل والروتين الذي يمنع بعض الأشخاص من تحقيق أهدافهم وإحداث تغييرات مهمة في حياتهم. فماذا عنك؟

وجه الرجل

إذا كان وجه الرجل هو أول ما رأيته عند نظرك إلى هذا الرسم، فهذا يعني أنّك لا تحبين خوض المصاعب والانتظار وتفضلين تحقيق الأهداف القريبة وسهلة المنال. كما يدل هذا على أنّك تهتمين بالآخرين أكثر من نفسك، بل إنّك قد تنسين أولوياتك وتمنحين كل وقتك لتحقيق أمنيات وآمال الأشخاص المحيطين بك. كما يكشف أنّك لا تقوين على أخذ القرارات من دون استشارة أشخاص تثقين بهم. فأنت تعيشين حالة من القلق الدائم على المستقبل. وهذا ما يمنعك من التقدّم بخطوات كبيرة إلى الأمام. لذا تعيشين حالة من الروتين الدائم ولا يحدث التغيير في حياتك إلا بعد سنوات طويلة. إذاً عليك أن تتحلي بالجرأة وأن تقدمي على بعض الخطوات المهمة وأن تتخلي في الوقت نفسه عن شعورك المبالغ فيه بالخوف.

الطائر مع المنازل

في حال كان الطائر هو أول ما رأيته عند نظرك إلى هذا الرسم، فهذا يدل على أنّك تتبعين بعض العادات اليومية منذ سنوات وترفضين تغييرها. فأنت تعتمدين المواعيد نفسها والإطلالة نفسها وتقومين بالنشاطات نفسها من دون أي تعديل. وهذا ما يجعلك غير مرئية بالنسبة إلى الكثير من الأشخاص الذي يحيطون بك في حياتك الخاصة كما في مكان العمل. ويشير هذا أيضاً إلى أنّك لا تحاولين وضع الخطط للأيام المقبلة، فلا تخططين للعطلات أو للسفر. كما أنّك لا تحضرين أي مفاجآت لأفراد عائلتك. وهذا ما يجعل الروتين والملل جزءًا من حياتكم. إذاً اعلمي أنّ التغيير لا يحتاج سوى إلى المبادرة والقليل من الابتكار وأنه ضروري ومهم جداً لاستمرار حياتك بطريقة صحيحة.

ممكن ان يعجبك ايضا .. المزيد من الكاتب