لماذا تمت تسمية (الجمعة السوداء) بهذا الاسم؟

تعود تسمية الجمعة السوداء إلى القرن التاسع عشر، حيث ارتبط ذلك مع الأزمة المالية عام 1869 في الولايات المتحدة والذي شكل ضربة كبرى للاقتصاد الأمريكي، حيث تكدست البضائع وتوقفت حركات البيع والشراء مما سبب كارثة اقتصادية في أمريكا، تعافت منها عن طريق عدة إجراءات منها تخفيضات كبرى على السلع والمنتجات لبيعها بدلاً من تكدسها في المتاجر وتقليل الخسائر قدر المستطاع ومنذ ذلك اليوم أصبح تقليداً سنوياً في أمريكا تقوم كبرى المتاجر والمحال بإجراء تخفيضات كبرى على منتجاتها تصل إلى90% من قيمتها لتعاود بعد ذلك إلى سعرها الطبيعي بعد انقضاء الجمعة السوداء أو الشهر الخاص في هذا اليوم.

كما سُميت بالجمعة السوداء أول مرة في عام 1960 من قبل شرطة مدينة فيلاديلفيا التي أعطت هذا المسمى، حيث كانت تظهر اختناقات مرورية كبيرة وتجمهر وطوابير طويلة أمام المحلات خلال هذا اليوم المعروف بالتسوق فوصفت إدارة شرطة مدينة فيلاديلفيا ذلك اليوم بالجمعة السوداء لأنهم كانوا يرونه يوماً أسود من كثرة الحوادث التي تحصل نتيجة تدافع الناس للتسوق، وهناك أقاويل أخرى أن سبب التسمية يرجع لمدلولات محاسبية وتجارية.