الرئيسية / الاسرة / الحياة الزوجية / لماذا يجب أن تمارسي وزوجك الجماع يوميا؟

لماذا يجب أن تمارسي وزوجك الجماع يوميا؟

لا شكّ في أنّ ممارسة الزوجين للعلاقة الحميمة يقوي الحبّ والروابط بينهما فضلًا عن أنّ للجماع فوائد كثيرة تنعكس إيجابًا على الزوجين سواء جسديًا أو نفسيًا.

ربما قد سمعت سابقًا عن بعض فوائد ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك، لكن ما سنقدّمه لك اليوم في هذا المقال، هي أسباب جديدة ومهمة للغاية ستدفعك الى ممارسة الجماع يوميًا!

للإسترخاء: طبعًا، ما من أحد يعيش حياة هادئة بعيدًا من الإجهاد والتوتر والضغط النفسي. دعينا نخبرك عزيزتي أنّ العلاقة الحميمة تحفّز انتاج جسمك لهرمونات السعادة الدوبامين وتكبح انتاج هرمون التوتر الكورتيزول في المقابل، وبالتالي ستساعدك على الشعور بالهدوء والإسترخاء.

لحرق السعرات الحرارية: تتذمّرين من عدم وجود الوقت الكافي لممارسة الرياضة؟ لن تكوني بحاجة الى هذه الأخيرة عزيزتي لدى ممارستك العلاقة الحميمة يوميًا. وستخسرين من وزنك تدريجيًا ومن دون أن تلاحظي ذلك حتى!

لصحة القلب والأوعية الدموية: لقد أثبتت الدراسات أنّ ممارسة الجماع أكثر من 3 مرات في الأسبوع تنشّط عمل القلب والأوعية الدموية وبالتالي تقي من المشكلات التي تصيب هذه الأخيرة. فكيف بالحري ممارسة الجماع يوميًا؟!

للتخلص من الأوجاع: أثناء الجماع ينتج عقلك هرمون الأوسيتوسين والذي يحفّز بدوره انتاج هرمون الأندورفين المسؤول عن تسكين الألم. فإذا كنت تعانين آلامًا مزمنة، العلاقة الحميمة اليومية هي دواؤك الفعّال لها.

للنوم بشكل أفضل: هل تعانين مشكلة الأرق أو اضطرابات النوم؟ لا داعي لتناول الأدوية، ما عليك سوى ممارسة الجماع يوميًا. فالإسترخاء الذي يلي العلاقة فضلًا عن الجهد الجسدي الذي تبذلينه أثناءها سيجعلانك تنامين بعمق ومن دون عناء!

لكي تحبي نفسك أكثر: وأخيرًا، مع ممارستك للجماع يوميًا لن تحبي زوجك أكثر وتتقرّبي منه أكثر فحسب، بل ستحبين نفسك أيضًا، فالجماع سيزيدك ثقة بنفسك وسيجعلك تحبين جسمك وترين نفسك جميلة كما أنت!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *