4 مخاطر خفية للرموش الإصطناعية

منَ منا لا تعشق الرموش الاصطناعية؟ فهي تعزز جمال العينين وتضيف لمسة نهائية أنيقة إلى المكياج. لكن لسوء الحظ، تتمتع بعض السيدات برموش طبيعية طويلة وجميلة تفتقد لها السيدات صاحبات الرموش القصيرة، اللواتي يلجأن إلى تركيب الرموش الإصطناعية كونها تعتبر الحل الأمثل لتطويل الرموش وتوسيع العينين، وبالتالي إبراز جمالهما.

لكن خلف كل هذا الجمال التي تضفيه الرموش الإصطناعية على إطلالتك، هناك مخاطر خفية سنعرفك على 4 منها. إليكِ مخاطر الرموش الإصطناعية:

تهيج العينين واحمرارها

من الصعب التعرف إلى المواد المستخدمة في صناعة الرموش المستعارة، إذ يمكن أن تسبب أنواع مختلفة من حساسية العينين لن تتخيلي أن الرموش هي السبب في حصولها. كما يمكن أن تسبب الحكّة وتهيج الجلد. لذا ينبغي أن تكوني حذرة من استخدام تلك الرموش.

التعرض للبكتيريا والأوساخ

إن رموشك الطبيعية تمنع الأسواخ والغبار من الدخول إلى عينيك، لكن عندما تستخدمين الرموش الاصطناعية، تصبح رموشك سميكة لدرجة أنها لن تعود قادرة على حماية عينيك من العوامل الخارجية. كما أن استخدامها عدة مرات، يزيد من خطر تكاثر البكتيريا عليها، مما قد يؤدي إلى ظهور إلتهابات.

منع الرموش الطبيعية من النمو

إن استخدام الغراء أمر لا بد منه عند تركيب الرموش الاصطناعية، لكنه يمكن أن يلتصق بالرموش الطبيعية. وعند نزع الرموش الإصطناعية بطريقة خاطئة أو عند تركها خلال النوم، تعملين على إزالة الرموش الطبيعية، وسينتهي بك الأمر بعد عدة استخدامات إلى فقدانها بالكامل.

حساسية العينين

إن تطبيق كميات كبيرة من المكياج والغراء على عينيك يمكن أن يؤدي إلى حساسية العينين، والتهابات جلدية وتقرحات قد تضر بمحيط العين وتساهم في تساقط الرموش.