إبنة أنجيلينا جولي وبراد بيت تفتقر للأنوثة وتبدو مجرّد فتًى!

لم تبهرنا قصّة حب أنجيلينا جولي وبراد بيت في بدايتها وحسب، بل أثارت دهشتنا وإعجابنا عندما قرر الثنائي أن يتبنّى عدداً كبيراً من الأولاد ويأسس عائلة من كافة الجنسيات والأعراق والثقافات.

شايلو بيت، هي الطفلة البيولوجية الأولى التي رزق بها براد بيت وأنجيلينا جولي، وقد ولدت عام 2006 في ناميبا.كما أنها أثارت اهتمام الجمهور والصحافة نظراً لتميّزها وافتقارها لمظاهر الأنوثة.

منذ بلوغها مرحلة المراهقة وتعرّضها أكثر فأكثر بسبب إنفصال بيت وجولي، لفتت شايلو الأنظار بشكلها المختلف وشبهها المخيف بالفتيان. فهي تحرص على إبقاء شعرها قصيراً، وترتدي دائماً ثياباً صبيانية، أبرزها القمصان الواسعة والثياب الرياضية.

في آخر ظهور لها برفقة والدتها على السجادة الحمراء لحفل توزيع جوائز “آني”، فاجأت شايلو الحاضرين بظهورها بالبذّة الرسمية، وبدت وكأنها فتّى لا يمتّ للأنوثة بصلة.

ابنة أنجيلينا جولي

اللافت، أن ظهور شايلو بهذه الاطلالة لم يكن الأول من نوعه، فقد التقطتها الكاميرات بمثل هذه الملابس في العديد من المرّات. وقد تناولت الصحف موضوع افتقارها للأنوثة الأمر الذي جعل منها طفلة مثيرة للشكوك.

شايلو ابنة أنجيلينا جولي

الجدير بالذكر، أن شايلو تجمع بين ملامح والدها ووالدها، وهي تتمتع بجميع المقوّمات اللازمة لتصبح امرأة لافتة في السنوات اللاحقة.

ممكن ان يعجبك ايضا .. المزيد من الكاتب